التسجيل دعوة الأصدقاء التعليمـــات التقويم اجعل كافة الأقسام مقروءة
Amazing Slider


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 17-12-2017, 23:53   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
Ahmed Gommaa
عضو جديد
 
إحصائية العضو








Ahmed Gommaa غير متواجد حالياً

 

 

إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
Ahmed Gommaa is on a distinguished road

 

افتراضي هل يتسبب تفتت إسبانيا في تفتيت أكبر داخل نادي برشلونة؟


نتمنى من الجميع عمل شير للموضوع على الفيس بوك من المستطيل التالى مساهمه منكم للارتقاء بالموقع

 للارتقاء بالموقع ساهم معنا فى نشر الموضوع على الفيس بوك من هنا

المملكة الإسبانية باتت مهددة أكثر من أي وقت مضى بخسارة جزء هام من أراضيها، وذلك إذا ما تمكن إقليم كتالونيا بالفعل من تنفيذ ما يقاتل من أجله منذ سنوات بالاستقلال وتكوين دولته، وهذا الإقليم هو بالطبع الذي يحوي بين جنباته

، المنتمي للإقليم.
الاتحاد الإسباني والسلطة في المملكة كانت واضحة بأن انفصال كتالونيا الرسمي سيعني على الفور طرد نادي برشلونة من الدوري الإسباني والكرة الإسبانية برمتها، وذلك على أمل استغلال عشق وارتباط الكتالونيين بنادي برشلونة، ومدى تأثير ذلك على رغبتهم الجامحة في الانفصال.. ولكن في حال انفصل كتالونيا بالفعل وفي حال خرج برشلونة من الليجا فإن رياضيا هناك سلسلة من الأسئلة الصعبة التي لا يمكن إيجاد إجابة عنها في الوقت الحالي؟
السؤال الأكبر هو أين سيلعب نادي برشلونة؟ هل بالفعل سينضم لمصاف أندية الدوري الفرنسي "الأقرب جغرافيا" أم أنه سينضم للدوري الإنجليزي كما توقع البعض؟ أم يلعب في دوريه الإقليمي الصغير ويذهب إلى عالم النسيان؟
ثاني الأسئلة يتعلق بانضمام كتالونيا للاتحاد الأوروبي الذي أعلن صراحة، أنه في حال انفصال الإقليم فإن الدولة الجديدة لن تكون داخل الاتحاد الأوروبي، ما يعني أن القوانين الرياضية ولوائح انتقالات اللاعبين والتعامل معهم كمواطنين داخل الإقليم لن يحدث، فأين سيذهب النجوم؟!
وماذا عن اللاعبين الذين أمضوا الجزء الأكبر من مسيرتهم مدافعين عن ألوان منتخب إسبانيا؟ هل سيلعبون باسم كتالونيا أم سيستمرون كإسبان؟ وكيف سيصبح شكل المنتخب الإسباني دون اللاعبين الكتلان؟
المؤشرات الأولية تقول إن النجوم الأجانب سيحزمون حقائبهم ويغادرون كتالونيا إذا استمر هذا الضباب السياسي المسيطر على المشهد.. فأسماء كميسي وسواريز وغيرهم لن يكون لهم مكانا في نادي برشلونة بعد ذلك، وسط ترقب شديد من عمالقة القارة للانقضاض عليهم.
أما منتخب إسبانيا فيبدو مستعدا للمضي قدما دون الأسماء الكتالونية، لا سيما وأن الجيل الجديد الصاعد للماتادور لا يعتمد بشكل كامل على لاعبي برشلونة كما كان حال الجيل الذهبي مثلا في 2008 حتى 2012.
نادي برشلونة يبدو في الطريق نحو دوامة خطيرة وأزمة ربما تكون هي الأصعب في تاريخه الذي بدأ في القرن قبل الماضي.. ولا يوجد حل لإنقاذه إلا بالخروج من المأزق السياسي العميق داخل الإقليم.
لمتابعة آخر أخبار الدوري الاسباني ... اضغط هنا

 

 

   

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 13:04.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By SLIMON

جميع الحقوق محفوظة لدى السام سات التونسي